مقالات هتعجبك

إنفوجرافيك: ماذا يعني تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية؟

تصنيف حرس الثورة الإسلامية منظمة إرهابية ينقل هذه الميليشيات شبه النظامية التي تتلقى أوامرها مباشرة من مرشد الثورة الإسلامية إلى منظمة تعامل على قدم المساواة مع القاعدة وداعش. تجمد الأرصدة التابعة لها. تجمد أرصدة الشركات التي تتعامل معها، بغض النظر عن جنسيتها. يلاحق أعضاؤها بتهمة الانتساب.

لكي نفهم مدى خطورة وأهمية هكذا قرار هناك مجموعة من الحقائق الخاصة بحرس الثورة الإسلامية، أولها أهميته العسكرية والعملاتية. سواء في تنفيذ سياسات “الثورة الإيرانية” خارج الحدود، أو داخلها. وأيضا أهميته الاقتصادية، بالنظر إلى حجم ما تمثله منظمة ”حرس الثورة الإسلامية“ في الاقتصاد الإيراني، وإلى نصيبها من الموازنة الإيرانية.

الإنفوجراف التالي يقدم الحقائق الأساسية في المجالين:

Print

بعد الاتفاق النووي الإيراني اختلفت الآراء هل استفاد الحرس الثوري الإيراني من الاتفاق أم العكس. فريق قال إن الاتفاق منح الرئيس حسن روحاني ورقة سياسية ضد الحرس. إذ جادل الرئيس (الذي كان سابقا أمينا لمجلس الأمن القومي في إيران) بأن الاتفاق سيتيح للاقتصاد الإيراني المنهك الانفتاح على الاستثمارات الأجنبية. وإن تلك الاستثمارات لن تنجذب إلى السوق الإيرانية في ظل السيطرة والمعادلة التفضيلية التي ينالها الحرس الثوري في القطاع الاقتصادي والاستثماري.

لكن تقريرا لوكالة رويترز، على الجانب الآخر، أدرج اسم الحرس الثوري ضمن المستفيدين من ذلك الاتفاق.

الحرس الثوري موجود في الاقتصاد الإيراني بحكم وجوده في النظام السياسي، وبحكم أهمية دوره الإقليمي في تنفيذ الأجندة “الثورية الإيرانية”، وأهمية دوره الداخلي في “مكافحة الانحلال” والخروج على “النظام الإسلامي”. وبالتالي فهو مستفيد أيضا من رأس المال القادم، والراغب في الشراكة مع السوق الإيرانية الكبيرة.

الحرس الثوري عن طريق ذراعه الاقتصادية “مؤسسة خاتم الأنبياء” (كما هو موضح في الإنفوجرافيك السابق) يسيطر على المفاصل الحيوية للدولة الإيرانية . على المرافق المتعلقة بالبنية الأساسية الضرورية لأي مشاريع، حتى لو لم تكن شريكا مباشرا فيها. ودور الحرس الإيراني الإقليمي المتصاعد، حتى بعد توقيع الاتفاق النووي، يدل على أن حرس الثورة باق في قلب النظام الإيراني، ويتمدد.

بتصنيف حرس الثورة منظمة إرهابية فإن ذلك سوف يحرمه من أي مكاسب اقتصادية حال استمر الاتفاق النووي. وسيعرض الشركات الأجنبية المتعاونة معه إلى خطر تجميد أرصدتها. هذا طبعا بالإضافة إلى تحجيم دوره الإقليمي.

بعض الشخصيات في حرس الثورة الإسلامية مصنفون إرهابيين بالفعل. لكن هذا يختلف عن تصنيف المنظمة نفسها كمنظمة إرهابية، يعامل المنتسبون إليها معاملة أعضاء التنظيم الإرهابي. لكي نعرف معنى هذا يكفينا أن نعرف صنفين من المسؤولين المرتبطين بحرس الثورة. الصنف الأول هم المسؤولون الحاليون، ومن بينهم أسماء بارزة في الدور الإقليمي، مثل قاسم سليماني. والصنف الآخر المسؤولون السابقون في حرس الثورة وأين وصلوا، سابقا أو لاحقا، في هيكل النظام الإيراني.

هذا أيضا في الإنفوجرافيك المرفق أدناه

IRGC leaders-100

إنفوجرافيك: أبرز قادة الحرس الثوري الإيراني

يذكر أن أول قائم بأعمال رئيس “حرس الثورة” هو علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية حاليا.

About khaledalberry (93 Articles)

إعلامي عمل في بي بي سي ١٢ سنة، راديو وتليفزيون وديجيتال ميديا bbcarabic.com
. راسل صحفيا من ١٣ دولة. كان مديرا مناوبا لمكتب بي بي سي عربي في العراق بعد حرب العراق.
. راسل بي بي سي من حيفا وجنوب لبنان في حرب تموز /يوليو ٢٠٠٦
.شارك في تأسيس دوت مصر ورأس تحريرها
. أصدر أربعة كتب هي الدنيا أجمل من الجنة، ونيجاتيف ورقصة شرقية (القائمة القصيرة للبوكر العربية) والعهد الجديد. له كتابان قيد النشر هما “الأمية المقدسة” و “انفصام شخصية مصر”.
. حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب جامعة القاهرة

أهلا وسهلا برأيك

%d bloggers like this: