مقالات هتعجبك

بتدور على فرصة؟ ٥ مهارات محتاجها غير إجادة العمل

لو عندك مهارات عملية كويسة، وحاسس إنك مش متقدر، راجع نفسك. يمكن فيه حاجات بسيطة محتاجة منك مجهود. أو اقرا الموضوع دا

إجادة العمل المفروض تكون الحد الأدنى الموجود عند أي حد عايز يشتغل في مجال. إنما فيه مهارات تاني لا بد منها علشان تدخل مجال أو تتطور فيه أو تتطور منه لمجال تاني.

مهارة الطرق على الأبواب:

الطرق على الأبواب جزء أساسي من أي نجاح مهني. بنسميه مهارة لأنه عايز ميزان حساس يفرق بين الإلحاح والإصرار. العائق الأساسي قدام المهارة دي عائق نفسي. لأن بعض الناس بتعتبر الطرق على الأبواب تقليل لقيمتهم. والحل هو إنك تقدم نفسك كشخص عنده اللي يقدمه، مش كشخص محتاج اللي يكفله. ويكون عندك فعلا اللي تقدمه، ويخليك مبدع في تقديم نفسك.

دا ياخدنا على المهارة التانية.

مهارة خلق فرصة:

دي أكتر مهارة محتاجة ذكاء وإصرار. ومحتاجة منك تعرف تفاصيل المجال اللي بتعرف تشتغل فيه. اتخيل إنك دورت على فرصة في مجال محتاج لمهاراتك، ولقيت إن المجال مكتفي. هتكون قدامك مهمة إنك تخلق احتياج لمهارة جديدة فيه. ودا يستلزم إنك تدور في التفاصيل وتلاقي فراغ لو حد ملاه هيفيد الشركة أو المجال. وتقدم فكرة. أو تشوف السوق في المجال دا بيدور على إيه ومش لاقيه، وتتعلمه لو متعرفوش.

دا مهم جدا للمهارة اللي بعد كده

مهارة اقتناص الفرصة:

من وقت للتاني بتلاقي قدامك فرصة، في مجالك. بس بيكون رد فعلك – وهو حقيقي – إنك مابتعرفش تعمل المطلوب. محدش فينا بيعرف كل حاجة. بس فيه ناس حريصة إنها تتابع الجديد في مجالها وتكتسب مهاراته أول بأول. على الأقل تكتسب أبجدياته وتبقى عارفة هو إيه. بحيث لو لقت الفرصة تقدر بسرعة تكتسب التفاصيل. لو انت صحفي، وشفت تطور الديجيتال ميديا. مش مطلوب منك تبقى مصور محترف. بس مطلوب منك تعرف أبجديات الفيديو وأبجديات المونتاج، وتمشي إيدك. مطلوب منك تعرف أبجديات السوشال ميديا وتمشي إيدك. بحيث توسع الخيارات اللي قدامك. وبحيث تدي نفسك عامل تفضيل. نفس الموضوع لو محاسب، أو صنايعي، ماتكتفيش باللي تعرفه. دايما طور نفسك واستعد للفرصة. علشان لو جت قدامك ماتندمش.

في يوم من حياتك هتبص ورا ضهرك وتلاقي إن فيه أكتر من فرصة كانت قدامك ومنعك من اقتناصهم إنك مكنتش مستعد، أو إنك معرفتش قيمة الفرصة (وفضلت دايرة الأمان).

مهارة اقتناص الفرصة محتاجة لصفتين نفسيتين مهمين. الأولى الدأب والنظام الذاتي علشان نطور نفسنا دايما ونكون دايما بنتعلم حاجات جديدة. والتانية الاطلاع بصفة مستمرة على الوضع العام ومعرفة اتجاهات السوق علشان تعرف الفرصة لما تشوفها وتعرف محتاجة إيه وقيمتها إيه.

طيب افرض، افرض، الوضع كان صعب وملح والفرصة مش موجودة.

مهارة البحث عن فرصة:

اتكلمنا عن إننا من وقت للتاني بنلاقي قدامنا فرصة. بس دا مش معناه إن الفرصة مش موجودة. الفرصة دايما موجودة بس في مكان مش شايفينه. وهنا لازم نتعلم مهارة التدوير عليها. دي محتاجة بحث مكتبي، ومحتاجة بحث عن طريق المعارف، اللي ممكن أي حد فيهم يكون عارف إن فيه فرصة بس مش عارف إنك بتدور عليها.

الحاجة المهمة جدا إننا مانسيبش الموضوع يمشي عشوائي. محتاجين ندونه في قايمة، ونسعى له بنظام. يعني إيه؟ يعني زي ما تكون بتتجهز شقة وعندك حاجات كتير محتاجها. بتكتبها في ورقة. بداية علشان مافيش حاجة تقع منك.  وثانيا بتعرف إيه اللي سألت عليه والرد كان إيه، وهل حد اقترح عليك بديل ولا لأ. وإيه الأقرب وإيه الأبعد، ولو فيه شوية منهم في مكان واحد بتروح لهم في مشوار واحد وهكذا. خلي الموضوع منظم.

وبرضو، ماتخليش العوائق النفسية تمنعك. التدوير على فرصة مافيهوش أي حاجة مشينة أبدا. دي حاجة كل الناس بتعملها. والناس بتسأل بعض.

الناس بتسأل بعض. خلي بالك. علشان الناس مهمين جدا. زي ما هيبان من المهارة الجاية.

مهارة التعاون:

المهارة دي بتبان بديهية، الحقيقة لأ. الجو التنافسي بيخلي الناس تفتكر إن “النباهة” إنها لو عرفت حاجة تدكن عليها. لكن الواقع مش كده. لما تبقى بتدور على فرصة ممكن  تقابل فرص إنت عارف إنها ممكن تنفع ناس تاني. ابعت لهم رسالة نبههم. أو ارفع سماعة التليفون قول لصديق قديم عن الفرصة اللي شفتها. دا بيفتح باب الحوار عنك انت كمان. كلمة هنا وكلمة هناك، ممكن تلاقي إن دا كان عامل مساعد إنك تلاقي فرصة. أغلب الناس مش بتنسى اللفتات دي. لو كلمت عشرة فيه فرصة كبيرة حد فيهم يقابل حاجة مناسبة بالنسبة لك.

التعاون كمان مهم لو عايز تعمل مشروع تقدمه لمجال. ويمكن معندكش كل مهاراته، وتعرف ناس تكمل المهارات دي. اسعى للتعاون معاهم كفريق ووضبوا الفكرة.

دايما افتكر إنك مش خسران حاجة. ساعات بتقابل حركات ندالة من ناس كنت كويس معاهم. خسارتك ساعتها بتكون زعل، لكن في الواقع العملي مش هتلاقي الخسارة كبيرة. بالوقت هتعرف مين اللي تتعاون معاه ومين اللي بناقص. لازم نخلي بالنا مانكونش إحنا اللي بناقص. إزاي؟ لو بخلنا على الناس بفايدة ممكن نقدمهالهم وبعدين نرجع نزعل لما يعملوا معانا نفس الحركة.

أكيد فيه مهارات تاني في بالك

قول لنا من تجربتك إيه المهارات المهمة من وجهة نظرك وإزاي ننميها. إيه الحاجات اللي كنت فاكرها ثانوية ولقيت إنها أساسية. ولو عندك سيستم كويس في التدوير على فرص، أو تعرف تطبيق أو جريدة أو موقع كويسين في توفير فرص العمل. معلومات زي دي ممكن تفرق كتير جدا مع أشخاص محتاجين لها.

يمكن تعرف مواقع كويسة في تغطيتها للجديد في مجالات مختلفة. دي مفيدة جدا.

استخدم مكان التعليقات، أو ابعت لنا تجربتك واحنا هننشرها. أو سجلها على موبايك وابعتها في رسالة على الإيميل أو فيسبوك.

شكرا على اللايك والشير لو الموضوع عجبك

لو عندك وقت شوف الفيديو دا. ممكن يساعدك تغير حياتك.

About khaledalberry (93 Articles)

إعلامي عمل في بي بي سي ١٢ سنة، راديو وتليفزيون وديجيتال ميديا bbcarabic.com
. راسل صحفيا من ١٣ دولة. كان مديرا مناوبا لمكتب بي بي سي عربي في العراق بعد حرب العراق.
. راسل بي بي سي من حيفا وجنوب لبنان في حرب تموز /يوليو ٢٠٠٦
.شارك في تأسيس دوت مصر ورأس تحريرها
. أصدر أربعة كتب هي الدنيا أجمل من الجنة، ونيجاتيف ورقصة شرقية (القائمة القصيرة للبوكر العربية) والعهد الجديد. له كتابان قيد النشر هما “الأمية المقدسة” و “انفصام شخصية مصر”.
. حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب جامعة القاهرة

1 Comment on بتدور على فرصة؟ ٥ مهارات محتاجها غير إجادة العمل

  1. من ضمن الحاجات اللي فكرت فيها، عشان تكون بتشتغل كويس:
    – لازم تكون بتعرف الشغلانة عندك مهارتها و اساليبها و واعي بتفاصيلها و لديك وقت كافي لخبراتها
    -بعدين تقدر تطورها و تنميها و تلبي رغبات مستخدميك و تتغير مع الزمن بمتطلباته ازاء شغلانتك دي.
    – بعدين يكون ليك فلسفة ورائ في الشغلانة دي وسبب وجودك فيها و فكرة عن الهدف وراء الشغل بتاعك لانه بدون الهدف بتكون المادة هي السبب الوحيد للشغل لكن لو الانسان له هدف حتي بعد وصوله لكل امنياته المادية بيفضل يشتغل لانه بيحقق هدف مختلف عن المادة

أهلا وسهلا برأيك

%d bloggers like this: