مقالات هتعجبك

إزاي تحول شغلك من وحش ياكل السيولة لمكنة فلوس

مايك مالكوتس خد معادلة بسيطة بتقول إن الإيرادات – التكاليف = الأرباح. وعمل فيها تغيير بسيط جدا ممكن يخلي شغلك يغير اتجاهه للمكسب. لخصنا الفكرة في فيديو أقل من ٣ دقايق.

تغيير بسيط في المعادلة اللي بتحسب الأرباح هتغير ذهنك وتخليه يشتغل بطريقة تاني.

المعادلة المشهورة والبسيطة في حساب الربح كالتالي:

الإيرادات – التكلفة = الربح

لكن مايك ماكلوتس Mike Michalwoicz غير مكان معطى بسيط في المعادلة. وبيقول في كتابه إن التغيير البسيط دا مش بيغير المعادلة الرياضية، لكنه بيغير الذهنية. يعني بيغير طريقة نظرتنا لإدارة الفلوس. لو احنا وسعنا الموضوع شوية فدا ممكن يمتد من الشغل إلى البيت. الفيديو دا بيقدم الفكرة الرئيسية للكتاب في أقل من تلات قايق.

المعادلة الجديدة دي بنى عليها كتابه Profit First أو الربح أولا، وهي كالتالي:

الإيرادات – الربح = التكلفة

اللي بتعمله المعادلة دي إنها بتخلي الربح هو
أول حاجة تهتم بيها في الحسابات بمجرد ما تجيلك موارد. على عكس المعادلة الأولى المشهوة، اللي  بتخلي الربح محصلة أخيرة، على نهاية السنة، ياتيجي يا ماتجيش.

ليه؟

 ١- الربح هو الغرض الأساسي من مخاطرتك بفلوسك. علشان كده لازم تحجزه، وتضغط على التكلفة. وتعود نفسك على إنك تتعامل في حدود التكلفة. بس التكلفة اللي مش بتتمدد على حساب فلوس كانت المفروض تكون أرباح.

٢- لما بتطلع الربح في الأول، بتبعت رسالة لنفسك إن الموجود دا هو بس المسموح له يكون تكلفة، أي زيادة عن كده معناه نقص عن الربح المستهدف للشركة.

٣- بيعتمد في كده على ملاحظاته على السلوك الإنساني. المعادلات الرياضية بتعتمد على المنطق المجرد. لكن البشر في تصرفهم مش بيمشوا بنفس المنطق. عندنا رغبات وعادات ما نقدرش نتخلص منها بسهولة.bigBook.png

الأربع قواعد اللي حطهم لتنفيذ فكرته بتبين قصده أكتر. وهي قواعد معتمدة على سلوك إنساني بسيط جدا. سلوكنا مع الأكل

القاعدة الأولى: استخدم أطباق صغيرة

لو عندك حساب بنكي واحد، أو مكان واحد بتحط فيه كل إيراداتك، في البيت أو في الشغل، الحساب دا زي حلة الأكل اللي محطوط فيها كل الأصناف.

دا مش صح. لأنه بيلخبط، ولأن الإحساس بالوفرة بيشجع على الاستهلاك. سواء في الأكل أو في الوقت (لو قلت لك خد المشروع دا اعمله وهاته بعد سنة، غالبا هتركنه الكام شهر الأولانيين).

بيضرب مثل لكده بنظام الأظرف اللي كانت الأمهات المدبرات بيصنفوا بيه الإيراد بتاع البيت. فتبقى حاطة ميزانية لكل حاجة، وتلتزم بيها.

نصيحته المالية

١- اخصم نسبة الربح من كل إيراد يجي لك وحطه في حساب خاص

٢- اعمل حسابات فرعية من حساب الشركة وقسم عليها المخصصات كأنها أظرف.

القاعدة التانية: التتابع

لما بيتقدم لك الأكل في طبق واحد بتبدأ تاكل اللي انت عايزه مش المفيد ليك. ف كل المطاعم الخضروات هي أكتر نوع الناس بتسيبه وراها. بتبقى متقدمة مع بطاطس ولحوم، بتلاقي الناس أكلت البطاطس واللحوم وسابتها.

نفس الحكاية بتحصل في إدارة المال. لو تعاملت مع متطلبات الشركة كأنها على مستوى واحد، غالبا هتظلم الأرباح، أكتر حاجة شركتك محتاجاها. وهتدفع الفواتير (التكلفة) لأن العادة جرت كده. المفروض إنك تتعامل معاهم بالتتابع، زي وجبة بيتقدم فيها أطباق متتابعة حسب أهميتها للجسم.

نصيحته المالية 

 لما تجي لك إيرادات ما تجريش تدفع الفواتير. ادفع الفواتير من حساب الفواتير، وبالقدر اللي يسمح بيه حساب الفواتير. دا هيدي لك إنذار مبكر بخصوص الوضع المالي للشركة. لو مش قادر تدفع الفواتير يبقى أكيد الشركة بتعمل تكاليف أكتر مما يجب و مش متجهة للربح ولازم تتصرف من بدري. إحساسك بالدين هيخليك تلزم نفسك بظبط التكاليف.

وطبعا، علشان ماتجريش تتصرف من مخصصات الأرباح بتيجي القاعدة اللي بعد كده.

القاعدة التالتة: ابعد الإغراءات

زي ما بتعمل مع الأكل اللي الدكتور محذرك منه. بتبعده عنك، ومش بتعدي على المحل اللي بيبيعه كل يوم.

نصيحته المالية:

خلي فلوس الأرباح صعب الوصول إليها. لا كارت ولا دفتر شيكات ولا حساب بنكي أونلاين.

وعلشان تقلل الضغوط على نفسك، وماتسيبش الديون تتراكم فتجبرك على كسر الالتزام دا، محتاج القاعدة الأخيرة.

القاعدة الرابعة: الإيقاع

اسأل أي خبير تغذية. هيقول لك إن أسوأ عادة هي تفويت الوجبات، لأنك بتخلي الجسم يتنقل من الجوع الشديد للشره والتخمة. نفس السلوك دا بيحصل في الشركات. بتفضل فترة من غير إيرادات مبيعات، ومرة واحدة يدخل لها إيراد كبير، فتجري تشتري معدات وتتراخى في الانضباط المالي.

نصيحته المالية: 

خلي إيرادات الشركة تدخل من حسابها الرئيسي للحسابات الفرعية بكميات صغيرة، على فترات متقاربة. مرتين في الشهر.

مالكش دعوة فيه قد إيه في الحساب الرئيسي للشركة. الرتم ماشي من غير تغيير، من غير سواد حالك، ولا وفرة مؤذية، لغاية ما توصلوا لنهاية السنة المالية ووقتها تبقوا تحتفلوا وتشتروا معدات وتعملوا اللي انتو عايزينه

تنبيه 

لكنه كمان بينبه إن الموضوع مش سهل، لأن فيه كسر لعادات كتير. وإن الأفضل البدء فيه تدريجيا. يعني تخصيص نسبة صغيرة جدا للأرباح ولو واحد في المية، وبعدين تكبر.

هنا لقاء تليفزيوني معاه

http://profitfirstbook.com

هنا لقاء على بود كاست

https://www.acast.com/theentreleadershippodcast/197-mike-michalowiczbecome-permanently-profitable

دا رابط لموقع الكتاب

http://profitfirstbook.com

كلهم باللغة الإنجليزية

ودي صورة بتلخص الموضوع

profit first end shot frame.jpg

About khaledalberry (93 Articles)

إعلامي عمل في بي بي سي ١٢ سنة، راديو وتليفزيون وديجيتال ميديا bbcarabic.com
. راسل صحفيا من ١٣ دولة. كان مديرا مناوبا لمكتب بي بي سي عربي في العراق بعد حرب العراق.
. راسل بي بي سي من حيفا وجنوب لبنان في حرب تموز /يوليو ٢٠٠٦
.شارك في تأسيس دوت مصر ورأس تحريرها
. أصدر أربعة كتب هي الدنيا أجمل من الجنة، ونيجاتيف ورقصة شرقية (القائمة القصيرة للبوكر العربية) والعهد الجديد. له كتابان قيد النشر هما “الأمية المقدسة” و “انفصام شخصية مصر”.
. حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة من كلية الطب جامعة القاهرة

أهلا وسهلا برأيك

%d bloggers like this: